الأربعاء، 24 أكتوبر، 2007

اليوم أبدأ

بعد متابعة مدونات مصر والعالم لعدة سنوات .. رأيت ان ابدأ الارسال .. وعلى الله الاتكال
و ساخصص المدونة "غالبا" للاعمال و الادارة والتسويق .. حيث انى مارست عدة انشطة فى مصر .. ولاكثر من20 سنة .. وفقنى الله فى وكونت اثناء ذلك خبرة لابأس بها .. اتمنى ان انقلها الى الشباب المقبلين على انشاء مشروعات خاصة بهم .. فقد اخطأت وتعلمت من أخطائى .. ونجحت و درست اسباب النجاح .. و سأحاول ان اسرد هنا بعد الخواطر عن خبرتى فى التسويق والاعمال .. ضمن موضوعات اخرى.. و قد شجعنى كثيرا على ذلك .. ربما دون أن يدرى .. الأخ العزيز/ رؤوف شبايك .. والذى اتابع مدونته الرائعة منذ مايقرب من العامين .. فهو مدون بارع .. نشاطه فى الكتابة يستحق الثناء .. و مثابرته على إفادة الآخرين تستحق الشكر .. فله الشكر الجزيل ..و للحديث بقية

5 تعليقات:

yamyam يقول...

عزيزى الدكتور فعلاً الستاذ / شبايك هو شخص عظيم و جميعاً نسعى أن نكون مثلة أمل أن تكون مدونتك مرجع لكل شخص يبداء مشروعه و فى حاجة لأستشارة تسويقية ( بالتوفيق بأذن الله )

طبيب سابق .. احترفت الاعمال يقول...

yamam العزيز
شكرا لأول تعليق فى المدونة
و لاتحرمنى من مرورك

Shabayek يقول...

أشكرك على الإطراء وأدعو الله أن أكون أهلا له.

الآن، وقت العمل والتشمير عن سواعد الجد.

أين السمن - أين الزبدة ؟

متشوقين لمعرفة المزيد عن خبرتك مع الحياة وعن مشاريعك وعن نصائحك للمبتدئين أمثالنا.

دعواتي لك بالنجاح والتوفيق.

طبيب سابق .. احترفت الاعمال يقول...

الأخ العزيز جدا شبايك

شكرا على تشريفك بزيارة مشروع المدونة .. وارجو ان تكون ناقدا قاسيا .. فخبرتك لا جدال حولها .. و أن كنت انت من المبتدئين .. فأى مكان تركت لامثال العبد لله .. ؟ تواضع كريم منك .. شكرا لمجهوداتك العظيمة .. وجعلها الله فى ميزان حسناتك

yamyam يقول...

شكراً على مدونتك الجميلة لكن أريد أن أوضح نقطة صغيرة فى حالة المنتج الجديد لنجاحه يجب عمل حملة أعلانية ضخمة تكون بأفكار مبدعة و أنظر لأي منتج جديد ينجح فى الأسواق تجد صدور حملة أعلانية ضخمة له و تكون مركزة خلال أسبوع او أثنين لكن تكون فى معظم وسائل الإعلان للجمهور المستهدف ( خير مثال على ذلك نسكافية عند دخوله مصر كان الست المصرية هى التى تعرف تعمل قهوة تركي ممتازة و تتفاخر بذلك و كان القهوة السريعة شئ مخزي و لكن قامت شركة نسكافية بعمل حملة أعلانية استطاعت بها أن تغير اعتقاد و عادة سائدة لدى المصرين و أنظر الآن إلى مدى نجاحهم ) و على فكرة انا الأن فى السعودية و يوجد كثير من أنواع العصائر و الكل يباع

إرسال تعليق