الأحد، 20 ديسمبر، 2009

خطابى إلى الدكتور / سعد الدين إبراهيم



عزيزى الدكتور سعد الدين ابراهيم


قرأت مقالكم المنشور بجريدة المصرى اليوم، لأول مرة منذ سنوات طويلة أشعر ببصيص من الأمل يدعونى إلى تفاؤل طال غيابه. فالحراك السياسى المصاحب لترشيح البرادعى لانتخابات الرئاسة، والمقترن بشرط تعديل ذلك الدستور الذى صاغه مجموعة من معدومى الضمير لخدمة شخص واحد وإلقاء شعب باكمله فى مزابل التاريخ، كمن يوثق فتاة ويكمم فمها ليتم اغتصابها دون مقاومة. هذا الحراك السياسى يثبت دون شك، أن شخصيات مثلكم ومثل محمد حسنين هيكل ومحمد البرادعى وآخرين من المخلصين لمصر، يمكنهم تحريك الوضع المصرى الراكد، رغم التضييقات الأمنية، والتشويهات الإعلامية، والمضايقات التى يطلقها كلاب العمدة باوامر منه أو طمعا فى رضائه.. بقى أن يتحرك الشعب الذى يريد الحياة حتى يستجيب إليه القدر .. وإلى أن يفيق الشعب ويتحرك فسيظل دوركم فى التنوير مطلوباً


وهناك تحرك نشيط جدا على الإنترنت لتأييد د البرادعى خاصة و أن العديد من أهل الثقة قد أيدو ذلك الترشيح الذى يكفى ان يصل بنا كما قلتم إلى تعديل الدستور وانتخابات تعددية فعلية. وهناك جروب على موقع فيس بوك زاد أعضاؤه على 24000 عضو فى أيام قليلة يؤيد هذا التحرك. أرجو أن تضع فى مقالة قادمة خطوطا إرشادية للمواطنين وماعليهم فعله فى فى إطار التحرك السلمى لتعديل الدستور الذى ذكره د البرادعى.


دمتم بخير
-----

وقد تلقيت ردا كريما من الدكتور سعد الدين إبراهيم كعادته، بعد ساعات قليلة من إرسال الخطاب، يعد بالاستجابة لما طلبته فى المقالة القادمة.

تحديث:
نشر الدكتور سعد الدين ابراهيم مقالا كما وعد، يمكن أن يعد خطة للعمل نحو التغيير.
وتخطى عدد المشاركين فى مجموعة الفيسبوك 50 ألف عضو

الثلاثاء، 8 ديسمبر، 2009

خمسة دعوات مجانية لجوجل ويف لقراء المدونة

وصلنى اليوم دعوة من جوجل للاشتراك فى التطبيق الجديد جوجل ويف google wave مع إمكانية أن أقوم بدعوة ثمانية أشخاص، أرسلت منها ثلاث دعوات لأصدقاء والخمسة متاحون لقراء المدونة، فقط اترك تعليقا على هذا الموضوع، وتعليق على أى موضوع آخر فى المدونة، بعد أن تقرأه :) 
للاشتراك يجب أن يكون لك عنوان بريد على gmail أرجو أن تضعه فى التعليق
الدعوات سترسل إلى أول خمسة معلقين يقومون بذلك.











الاثنين، 7 ديسمبر، 2009

ملخص كتاب: التدوين الاحترافى، كيف تربح من مدونتك - ترويج المدونات. ج8

هذا هو الجزء الثامن من تلخيص كتاب الربح من المدونات ، نستكمل فيه الحديث عن العوامل التى تؤثر على ترتيب المدونة فى نتائج البحث، بعد مناقشة العوامل خارج المدونة فى الجزء السابق .. نستكمل ..


عوامل داخل المدونة: وهى ما يمكنك ان تقوم به داخل المدونة حتى تجعل ترتيبها أعلى فى نتائج البحث. فى البداية قم بتحديد الكلمات المفتاحية الخاصة بمقالتك أو مدونتك، ما هى الكلمات التى سيكتبها الزائر فى جوجل إذا كان يبحث عن المعلومات التى تكتب عنها؟. يجب أن تنتشر هذه الكلمات فى المقال، وسيكون للكلمات تأثير على ماكينات البحث حسب موقعها، ومن أمثلة ذلك وجود الكلمات فى:

  • عنوان URL
  • عنوان المقالة
  • الروابط الواردة و الصادرة
  • كتابتها بخط سميك
  • عناوين فرعية
  • نص مصاحب للصور image alt tags
  • فى الموضوع بشكل عام، وخاصة فى الجمل القليلة الأولى للموضوع.
و بالطبع، يجب ملاحظة، ألا ينصب اهتمامك على الكلمات المفتاحية فقط، مستجيبا لمغريات ومتطلبات ترتيبك أثناء البحث، فتكون النتيجة مملة للزوار.
استخدم الروابط الداخلية بين الموضوعات لتجعل موضوعات أكثر ظهورا للزوار. وتأكد أن كل صفحة بها رابط لصفحتك الرئيسية، وللصفحات الهامة فى مدونتك. واستخدم خاصية "مقالات متعلقة" لتظهر المقالات وتربطها ببعضها البعض. ويفضل أن تكون كل مقالة حول موضوع واحد حتى وإن كانت قصيرة، بدلا من أن تكتب مقالا طويلا يتحدث عن عدة موضوعات، مما يشتت ماكينات البحث.
تجنب المحتوى المزدوج والمنسوخ: تحذر جوجل الناشرين، من وضع محتوى متكرر على العديد من صفحات موقعهم، وكذلك تكرار محتوى من خارج موقعهم. فهذا أسلوب يستخدمه المتلاعبون بنتائج ماكينات البحث، ومن يسرقون محتوى مواقع أخرى بشكل غير قانونى. ولهذا فيجب التعامل بحذر أيضا مع السماح بنقل محتوى موقعك إلى العديد من المواقع الأخرى.
استخدم أدوات جوجل لتحرير المواقع webmaster tools لترى ما إذا كان هناك أية مشكلات تعوق فهرسة صفحات مدونتك بشكل صحيح.

زيادة مشاهدة الصفحات على مدونتك  page views:
أظهرت الدراسات أن متوسط الصفحات التى يزورها كل زائر، هو حوالى 1.5 صفحة/للزائر. ومحاولة زيادة الصفحات التى يراها كل زائر، لا يقل أهمية عن جلب زائرين جدد للمدونة، فكلما قرأ الزائر موضوعات تهمه، كلما كان أكثر ولاءً للمدونة. وبمعيار الربحية، فمشاهدة الصفحات يعنى مزيدا من مشاهدات الإعلانات أيضا. وهناك عدة اختيارات تمكنك من تحقيق ذلك:

  • استخدم خاصية "المقالات المتعلقة"
  • أربط المقالات ببعضها، مثلا ضع رابطا إذا ذكرت جملة "قد ناقشت ذلك فى مقالة سابقة"
  • ضع تصنيفا للمقالات المشابهة فى العمود الجانبى للمدونة.
  • ضع رابطا لأهم موضوعات المدونة
  • أنشئ صفحات مجمعة، تحتوى أفضل مقالاتك، فتزيد عدد مشاهدات الصفحات.
  • أكتب سلسلة من المقالات حول موضع واحد، ولا تسئ استخدام سلاسل الموضوعات حتى لا يمل القارئ.
  • شجع على التفاعل بين القراء، فذلك يجعل القراء يندمجون فى نقاشات تجعلهم يترددون أكثر من مرة على المدونة فى نفس اليوم.
احصل على مزيد من التعليقات:
أظهرت إحدى الدراسات أن 90% من متصفحى الإنترنت هم قراء سلبيون، يراقبون ولا يساهمون، و9% منهم مساهمون بشكل ضئيل، و1% فقط هم المساهمون النشطون. وهناك عدة وسائل قد تساعد على زيادة التعليقات على مدونتك:

  • اطلب التعليق: ضع سؤالا فى نهاية مقالك "وأنت مارأيك؟" أو بطلب صريح " أرجو مشاركة الرأى بتعليقكك". وتذكر أن بعض القراء غير الملمين بالتدوين، قد لا يعلمون أن التعليق متاح للجميع.
  • ضع سؤالا فى عنوان المقالة، فيتردد السؤال فى ذهن القارئ أثناء القراءة، فتزيد رغبته فى التعليق عن الانتهاء من القراءة.
  • اترك أجزاء غير مكتملة: فعندما تغطى كامل جوانب الموضوع بكل دقة، فلن تترك شيئا للآخرين يمكنهم قوله. افسح لمجال لخبرة القراء.
  • كن متفاعلا: قم بالرد على التعليقات، حتى تكون مساحة التعليقات مكانا للحوار الذى يجذب المزيد من المشاركين.
  • كن متواضعا: يتجاوب المعلقون بشكل أفضل عندما تظهر نقاط الضعف لديك، أو كبوات الفشل، أو ثغراتك المعرفية. والعكس تماما عندما تظهر حصافتك، وعلمك الموسوعى عن الموضوع، فيخشى القراء أن تجلب تعليقاتهم مزيدا من التعالى.
  • أكثر الثناء: لا تكن هجوميا إذا لفت نظرك أحدهم إلى خطأ ما فى ماتكتب، الأفضل أن تعترف بالخطأ وتشكر من وجهك لتصحيحه.
  • كافئ التعليقات: هناك العديد من الطرق لإبراز وتقدير التعليقات الجيدة، مما يشجع القراء على التعليق.
  • إجعل ترك التعليقات ميسرا: أقوم بالتعليق فى العديد من المدونات أسبوعيا، وأحيانا أجد لزاما ان أقوم بالتسجيل قبل أن أشارك بالتعليق، وعندها أفضل الإنصراف دون التعليق. التسجيل عقبة تعوق التعليقات، فاجعل التعليق مهمة سهلة للقارئ. 
وهكذا تكتمل النقاط الأساسية فى الملخص حول ترويج المدونات، وأذكرك عزيزى القارئ أن موضوعنا الأساسى فى ملخص الكتاب هو الربح من المدونات، الذى يلزم له ترويج وتسويق للمدونة حتى يزيد قراؤها، والعنصر الأساسى لنجاح الترويج وتحقيق الربح من التدوين هو المحتوى الجيد والجاذب، وهو موضوع الجزء القادم من الملخص..

ملخص كتاب: التدوين الاحترافى، كيف تربح من مدونتك 100,000$-ترويج المدونات ج7


معا إلى الجزء السابع من تلخيص كتاب الربح من المدونات الذى يشرح فيه المدون دارن راوس: المدون المحترف، والذى يمتلك مدونة من أعلى المدونات دخلا على الإنترنت. وفى هذا الجزء نستكمل أساليب تسويق وترويج المدونات، وزيادة زوارها، وهى عامل أساسى لتحقيق الربح من المدونات، فبدون زوار لمدونتك، فلا حديث عن الربح. فإلى الكتاب ..
 

استخدام المسابقات لترويج المدونات:
يستخدم المدونون المسابقات لانها تتسبب فى ضجيج ترويجى للمدونة. فهى تجلب قراء جدد للمدونة، وتزيد من ولاء القراء الحاليين. ولكنها لا تخلو من سلبيات، فهى تصرف النظر عن محتوى المدونة، وتتسبب فى إسعاد قلة من الفائزين، وإحباط العديد من الخاسرين. وهذه بعض
نصائح حول استخدام المسابقات للترويج للمدونات، للحصول على أفضل نتائج ولتلافى السلبيات:
لا تستخدمها قبل أن يكون لديك قراء: بالرغم من أن المسابقات تستخدم فى الأصل لجذب القراء، ولكن يجب أن يكون للمدونة عدد من القراء يكفى للمشاركة فيها، ولخلق الضجيج حولها.
حدد أهدافك: يجب أن يكون الهدف واضحا، وكذلك كيف سيتم تقييم نجاح المسابقة فى تحقيق أهدافها. هى خطوات هامة لتحديد تفاصيل المسابقة مثل نوعيتها وجوائزها
جوائز المسابقة: يجب أن تكون لها علاقة بالمدونة وموضوع المسابقة، وذات قيمة لجذب المتسابقين، وأن تكون فى حدود امكانياتك حتى لاتشكل عبأ عليك.
تعامل مع الرعاة: عندما يكون للمدونة جمهور مناسب، يمكن لك أن تستعين بالرعاة لتقديم الجوائز، وكوسيلة إعلانية لهم.
استخدم منتجات التسويق بالمشاركة affiliate التى تعرضها على مدونتك، حتى تتمكن من خفض التكلفة.
لا تبالغ فى صعوبة المسابقة: يجب أن تكون متطلبات الفوز فى المسابقة قابلة للتحقيق، لاترهق القراء كثيرا، لاتضع شروطا تعجز أنت عن تنفيذها.
اجعل للمشاركة فى المسابقة قيمة: يفضل أن تحقق المشاركة فائدة أو قيمة أو متعة ما للمشاركين، بغض النظر عن تحقيق الفوز.
حدد فترة مناسبة للمسابقة: يجب ألا تكون فترة المسابقة طويلة بما يجعلها مملة، ويجب أيضا أن يخصص لها الوقت الكافى لانتشارها، وتحقيقها لهدف ترويج المدونة، ولكى تتحقق للرعاة الفائدة التى ينشدونها.
قم بالترويج للمسابقة: يمكن أن تكون البداية بالتنويه عن المسابقة لقراء المدونة، أو الترتيب مع أصدقائك من المدونين لذكر المسابقة ووضع رابط لها فى مدوناتهم.
 

مقدمة عن الإعلام الإجتماعى Social Media
أصبح الإعلام الاجتماعى من اهم وسائل نشر المدونات، ومواقع الإعلام الاجتماعى هى جميع المواقع التى تتيح إمكانية التواصل الإجتماعى. فمواقع مثل digg.com, StumbleUpon, del.icio.us يمكنها أن تنشر المدونات بشكل كبير. ويقوم الأعضاء بوضع المحتوى فى هذه المواقع للتقييم، وفى حالة حصول المحتوى على مركز متقدم، فيمكن لهذه المواقع أن يغرق مدونتك بآلاف الزوار.  ولكى يحدث ذلك فيجب أن تحوز المقالة التى تضعها على العديد من الأصوات.
الكتابة الناجحة فى الاعلام الاجتماعى: معظم مستخدمى مواقع الإعلام الاجتماعى، هم من المتصفحين العابرين، فيجب أن تجذب انتباههم بالعناوين المثيرة، والفقرات القصيرة، واستخدام الصور الجذابة، وإبراز النقاط الهامة فى المقالة، وإضافة مايمكن ان يكون مثيرا للجدل.
الاعلام الاجتماعى كاختبار للشعبية: ما ينجح فى هذه المواقع عادة، هو نفس ما ينجح فى اصطياد الروابط الذى تحدثنا عنه من قبل. ويمكن أن تستعين بأصدقائك للتصويت لصالحك، فهذه المواقع تتيح أن ترسل رابطا لصديق، من أجل التصويت. فأنت تحتاج للأصوات بداية حتى يظهر موضوعك بوضوح للآخرين، وكلما زادت الأصوات كلما كان ترتيبك أفضل، وكانت المشاهدة أكثر وهكذا. ويقيم الموقع الأصوات، فيكون لمن يصوت لصالح المواضيع الناجحة، ثقل تصويتى أعلى، ممن يصوت بشكل عشوائى. ويمكنك أن تراقب تلك المواقع، لتعرف نوعية المواضيع التى تحوز الإهتمام وتحصل على الأصوات. ولا يحصل المحتوى التجارى البحت، أو المكرر على تقييمات جيدة.

تحسين نتائج البحث Search Engine Optimization SEO للمدونات:
تمتلئ الإنترنت بمحتويات جيدة، لم يرها سوى من كتبها. ويعود ذلك إلى أن الكاتب لم يدرك كيف يتعامل مع ماكينات البحث. وأتلقى العديد من الأسئلة عن كيفية الوصول إلى رقم 1 فى نتائج البحث فى جوجل، وللأسف فالإجابة الدقيقة الوحيدة يجب أن تكون من العاملين فى جوجل، ولكن هؤلاء لا يتكلمون. قرأت الكثير من النصائح عن تحسين نتائج البحث، ولكن يبدو أن جميعها لا يزيد عن أنه "أفضل تخمين" بشكل أو آخر. وبرغم أن تحسين نتائج البحث يبدو غامضا ومعقدا بما أصبح يشكل وسواسا لدى العديد من المدونين، فيبدو أن المدونات غير معدة بشكل جيد للتعامل مع تحسين نتائج ماكينات البحث. وتنقسم العوامل المؤثرة على ترتيب نتائج البحث إلى قسمين، هما عوامل خارج المدونة، وعوامل داخلها. 

عوامل خارج المدونة: وهى عوامل خارج المدونة ولكنها تؤثر على ترتيبها فى نتائج البحث. وهى خارجة عن نطاق سيطرة المدون. ومن أهم هذه العوامل الروابط من المواقع الأخرى بالمدونة. ترى ماكينات البحث كل رابط بمدونتك وكأنه تصويت يرجح الثقة بمدونتك. وأفضل روابط خارجية هى:
•    روابط من مواقع ذات ترتيب متقدم.
•    روابط لها علاقة بالموضوع على مدونتك.
•    روابط تستخدم كلمات مفتاحية كثيرا ما يبحث عنها فى ماكينات البحث.
كيف تنشئ روابط خارجية جيدة: بالطبع فلن يكون لك تحكم فى الروابط الخارجية، ولكن هناك عدة أفكار يمكن أن تضيفها إلى ماتم ذكره تحت عنوان اصطياد الروابط سابقا.

  • احرص على المحتوى القيم: وهى الطريقة الطبيعية والأقل تكلفة، فسيضع الآخرون رابطا إلى الموضوع القيم لديك.
  • اخطر المدونين ذوى العلاقة: على الرغم من أن البعض قد يعتبر ذلك مزعجا، ولكنى أفضل أن تخطر المدونين المهتمين برسالة  بريدية مختصرة ومهذبة (انظر ماسبق عن العلاقات بالمدونات).
  • استخدم الأدلة: ضع مدونتك على أدلة المدونات، ورغم أن البعض يرى فى ذلك فائدة، فأعتقد أنها ليست كبيرة.
  • أربط بين مدوناتك: ويجب أن تلاحظ أنه فى حالة استضافة جميع مدوناتك على نفس الخادم، فإن ماكينات البحث ستكتشف ماتفعله، وتخفض تأثير تلك الروابط.
  • إشتر الروابط: يضع العديد من المدونين ميزانية لشراء الروابط من مواقع مرتفعة الترتيب وذات صلة بتخصص مدوناتهم.
  • تبادل الروابط: وهو تبادل التربيط بأسلوب "ضع رابطا عندك، وأضع رابطا عندى".
عوامل داخل المدونة: وسنستكمل الحديث عن هذ العوامل فى الجزء القادم بالإضافة إلى ماتبقى من وسائل ترويج المدونات


الخميس، 3 ديسمبر، 2009

ملخص كتاب: التدوين الاحترافى، كيف تربح من مدونتك 100,000$ ج6



 معا إلى الجزء السادس من تلخيص كتاب التدوين الاحترافى الذى يشرح فيه المدون دارن راوس: المدون المحترف، والذى يمتلك مدونة من أعلى المدونات دخلا على الإنترنت. وفى هذا الجزء يناقش الكتاب أساليب تسويق وترويج المدونات، وزيادة زوارها. فإلى الكتاب ..


تسويق وترويج المدونات:
زيادة جمهور المدونة الناشئة من صفر، إلى حجم يعتد به، هو أصعب مهمة تواجه المدون. وكما قلنا، فالمحتوى عصب النجاح، ولكنه لايكفى وحده، ولا أنصح باتباع سياسة: أكتب وسيأتى الناس. ولهذا فالمعادلة الكاملة لنجاح المدونات، تكمن فى محتوى ناجح، يدعمه ترويج دؤوب. فلا حديث عن الربح من التدوين، دون قراء. فلنلق نظرة على أساليب تسويق وترويج المدونات.

جذب القراء:
المحتوى الجاذب: المقالات الجاذبة هى مقالات فريدة على مدونتك، تجذب الزوار، كمصدر للمعلومات، أو مرجع، تستحق القراءة. وهناك أيضا نوع آحر من المقالات، أحب تسميتها أعمدة المدونة، وهى عادة تدوينات تعليمية، تعلم القراء شيئا لا يعرفونه، غنية بنصائح عملية، وهى مقالات لا تتقادم بمرور الزمن (ليس لها علاقة بأخبار طارئة). كلما زادت الأعمدة كلما اجتذبت مدونتك القراء.
ويجب أن تداوم على تحديث مدونتك، حتى يتيقن الزائر الجديد أنه سيجد جديدا ومفيدا كلما عاد إليها. والأشهر القليلة الأولى فى عمر مدونتك هى الأهم، فكلما زاد معدل تدوينك كلما كان ذلك أفضل. لايكفى أن يكون المحتوى جيدا، بل يجب أن يكون جاذبا أيضا. لاحظ التدوينات التى جذبت اهتماماتك فى المدونات الأخرى، وحاول أن تقتدى بها.

علاقات المدونات: يجب أن تكون مدونتك سهلة الانتشار، استخدم إسما مميزا ويسهل تذكره للمدونة، وكذلك نطاق المدونة URL يجب أن يكون مفهوما، يلتصق بالذاكرة. اختر نطاقا من نوع دوت كوم الأكثر انتشارا.
  • ضع تعليقا واترك رابطا: بعد أن تضع 5-10 من المقالات "الأعمدة"، إبدأ فى التعليق على المدونات. ويجب أن تتخير المدونات التى تناقش نفس مجالاتك، وتتوجه لنفس القراء. وتسمح معظم أنظمة التعليقات، أن تترك رابطا لمدونتك مع التعليق الذى تكتبه، وإذا ما أثار التعليق اهتمام القراء، فسيسعون لقراءة المزيد من كتاباتك، وهكذا يتبعون الرابط إلى مدونتك. فلا تترك تعليقات مزعجة لا تعنى شيئا، من قبيل شكرا لك، موضوع جيد، فهى تضر صورتك كقادم جديد. ضع هدفا محددا، أن تترك تعيقا فى مدونة جديدة كل يوم، ثم تابع ردود الفعل. ضع فى سياق مقالاتك، رابطا لمدونة أخرى، تتحدث عنها، أو لتناقش موضوعاتها، ثم اترك تعليقا فى تلك المدونة يحتوى رابطا لمقالاتك. وقد تكون الاستجابة بالتنويه عن مدونتك، ومتابعتها. شجع قراءك على التعليق، فوجود التعليقات تشجع الآخرين على متابعة مدونتك بانتظام وولاء. وذلك التشجيع يكون بعدة طرق، منها ان تضع سؤالا فى نهاية التدوينة، أو ان تطلب من صديق التعليق، ولا تهمل الرد والتفاعل مع التعليقات، حتى يخلق حوارا يجذب المزيد من التعليقات.
  • تواصل واخلق شبكات: يقوم العديد من المدونات الشهيرة، بوضع تدوينات مجمعة، وهى مقالات تجمع أفضل ما كتب عن موضوع معين فى العديد من المدونات، واضعة المحتوى الأفضل خلال الأسبوع. اشترك فى مدونات، وقوائم بريدية تناقش نفس موضوعاتك، وشارك فى المنتديات وضع رابطا لمدونتك، أو تدوينه قد تهم الأعضاء. ومن الطرق الشائعة أن تضع رابطا لمدونتك فى توقيع البريد الألكترونى. وزود المدونة بامكانية الإشتراك لمتابعة الجديد خلال البريد الإلكترونى أو RSS.
  • اطلب من المدونين أن يضعوا رابطا لمدونتك: يمكن أن يقبل المدونون ذلك. ويتلقى المدونين مئات من الطلبات المشابهة، وكلما كانت المدونة مشهورة كلما زادت تلك الطلبات. ولا تندهش إذا تجاهل المدون طلبك، وهذه بعض النصائح:تعامل بشكل إنسانى مع المدون ولاتكتب الرسالة كأنها مولدة آليا. كن صادقا، لاتدع أنك تتابع المدونة منذ سنوات، كن أمينا فى الرأى، وانتقد دون إهانة. كن محددا، لا داعى للغموض. اطلب بتواضع، فأنت المستفيد. حاول جذب اهتمام المدون ليقرأ رسالتك. و اجعل مدونتك تستحق أن يضع لها رابطا.

جذب الانتباه عن طريق اصطياد الروابط:
اصطياد الروابط link baiting هى أسلوب يستخدمه المدونون، وهناك عدة أساليب، تهدف جميعا إلى إيجاد روابط خارجية توصل إلى مدوناتهم، بما يشبه سنارة الصياد يتدلى منها الطعم. وهناك عدة طرق تؤدى إلى ذلك الهدف. ومن أشهرها: إجراء المسابقات، كتابة مقالة لاذعة تهاجم أحد مدونى الصف الأول، لاستثارة ردهم ووضع رابط إلى مقالتك، أو عن طريق وضع مقالة أو أدوات تفيد المدونين.

هل اصطياد الروابط عمل أخلاقى؟ : كثيرا ما يذكر اصطياد الروابط بشكل سلبى، وهناك آخرون يعتبرونه نتاج طبيعى للمحتوى عالى الجودة. وأنا أرى أن هناك اصطياد جيد لا يخالف أعراف التدوين، ويعد من الأساليب الفعالة فى تسويق وترويج المدونات. وهناك ممارسات سيئة مدمرة لمجتمع التدوين، لا يمكن الموافقة عليها.

أفكار ناجحة لاصطياد الروابط: لا يمكن حصر جميع أفكار اصطياد الروابط، ولكن هذه بعض الأمثلة:
  • الأدوات: ضع أدوات مفيدة ومثيرة.
  • الاستقصاءات، والاختبارات: مثل اختبار الشخصية "أى من شخصيات حرب النجوم أنت؟"
  • المسابقات: ضع مسابقات أو سحوبات بجوائز مغرية.
  • الأخبار: سبق صحفى أو خبر حصرى.
  • القوائم: ضع قائمة بأفضل عشر مدونات فى نفس مجالك، أو أفضل منتجات. ويمكنك الاستعانة بوسائل الإعلام المطبوعة المليئة بالقوائم.
  • إحصائيات: يمكن أن تقوم بعمل استقصاءات وإحصائيات ثم تنشر النتائج.
  • هدايا مجانية: إمنح الزائرين شيئا ذا قيمة.
  • إجراء مقابلات: قم بنشر مقابلات صحفية مع مشاهير، أو شخصيات معروفة فى مجال مدونتك.
  • مراجع: ضع موضوعات ذات طابع مرجعى فى مجالك.
إجراء المسابقات:
يستخدم المدونون المسابقات لانها تتسبب فى ضجيج ترويجى للمدونة. فهى تجلب قراء جدد للمدونة، وتزيد من ولاء القراء الحاليين. ولكنها لا تخلو من سلبيات، فهى تصرف النظر عن محتوى المدونة، وتتسبب فى إسعاد قلة من الفائزين، وإحباط العديد من الخاسرين. وفى التدوينة القادمة سنناقش النصائح التى يفضل اتباعها من أجل مسابقات ناجحة على مدونتك .. وأساليب أخرى يمكن أن تجلب الزوار إلى مدونتك ..


الثلاثاء، 1 ديسمبر، 2009

ملخص كتاب: التدوين الاحترافى، كيف تربح من التدوين 100,000$ ج5


معا إلى الجزء الخامس من تلخيص كتاب التدوين الاحترافى للربح من المدونات:
 
استرتيجيات الدخل غير المباشر من مدونتك:
تعتمد هذه الاسترراتيجيات على إظهار خبراتك وإنجازاتك وشخصيتك من خلال مدونتك.
1-    التدوين الحر:
بالإضافة إلى الكتابة فى مدونتك، يمكنك أن تقوم بالشئ نفسه للآخرين بمقابل.و يمكن أن تبدأ بالحد الأدنى، 10 دولار للمقالة، تزيد كلما ازدادت شهرتك كمدون حر. والمكان الأول الذى تبحث فيه عن الكتابة الحرة، هو مدونتك، وقراءك، فيجب أن تعلن على مدونتك أنك متاح للكتابة للغير، فعندما يفكر القراء الذين يثقون بك، ويعجبون بكتاباتك، فى من يكتب لهم، ستكون تلك فرصتك. ويمكن أن تعلن عن نفسك أيضا فى المنتديات، ويمكنك أن تكتب بعض المقالات متطوعا، حتى تزيد فرصة الحصولك على عمل بأجر. ويمكنك أيضا أن تضع إعلانا، أو تبحث فى الإعلانات المنشورة  على المواقع المهتمة بوظائف المدونين، والكتابة الحرة، مثل:
freelancewritings.com, performancig.com, craiglist.org, jobs.freelanceswitch.com, jobs.problogger.net فهناك العديد من الفرص للمدون الجاد.


وقد تحدثنا سابقا عن الأسباب التى تجعل الآخرين يبحثون عن كاتب حر. وما يهم الباحثين، هو أن يكون لذلك الكاتب بعض المواصفات: أن يكثب مقالات مشوقة ومثيرة، أن يتماشى مع أسلوب المدونة التى سيكتب لها، وأن يكون خبيرا فى المجال. حتى تعود كتاباته بقيمة، مقابل مايتقاضاه. ولكى تقنع هؤلاء الباحثين بأنك الكاتب الذى يبحثون عنه، فهذه بعض النصائح:

  • أنشئ مدونتك الخاصة، ضع من المقالات مايعرض كفاءتك وخبراتك.
  • نوع من كتاباتك ومواضيعها. مقالات إخبارية، مقالت رأى، وتقييم، ومقالات تعليمية. وإذا كان هناك مدونة بعينها ترغب فى الكتابة لها، حاول أن تتطابق معها فى كتاباتك من حيث المحتوى، والأسلوب، ونبرة الحديث.
  • إعرض مهاراتك، كمهارات الترويج وتحسين نتائج ماكينات البحث Search Engine Optimization SEO .
  • إجعل نفسك معروفا على المدونات والمنتديات، بترك تعليقات ذكية، تشجع الآخرين على الإستعانة بخدماتك.
  • حاول أن تسأل نفسك: لما ذا أنا؟ لماذا يقع الاختيار عليك دون غيرك من المدونين؟ إذا كان لديك إجابة مقنعة، فحتما ستحقق دخلا من التدوين الحر.
 
قبل أن تكتب:
وعندما تتلقى عرضا للكتابة هناك عدة نقاط يجب أن يتم الإتفاق بشأنها:
•    هل ستتقاضى الأجر للمقالة، أم بالكلمة، أم لسلسة محددة من المقالات؟
•    من هو الشخص المسئول؟ وما هو هدفه؟ وكيف سيتم قياس تحقيق هذ الهدف؟
•    ماهى الموضوعات والعناوين؟
•    ماهو الوقت المحدد لإنجاز العمل؟
•    هل سترسل المقالة بالبريد أم ستقوم بالشسر بنفسك؟
•    الدفع، متى وكيف؟
•    هل التعاقد قابل للتجديد؟
•    من سيكون صاحب حق الملكية الفكرية؟
•    هل سيكون مطلوبا منك أعباء أخرى بخلاف الكتابة؟
•    هل ستقوم بتوفير الصور المرفقة بالمقالة، أم أنها مسئولية الطرف الآخر؟
•    من الأفضل أن يكون الإتفاق مكتوبا.

2-    المجلات والكتب:
عندما تصنع إسما فى عالم التدوين على الإنترنت، يمكن أن توظف ذلك مع وسائل الإعلام المطبوعة. وسيستمع إليك ناشرو الكتب بشكل جيد عندما تحقق جذبا جيدا للجمهور، بل ربما يبادرون فى الإتصال بك. وهناك العديد من المدونات التى تضم محتوى يمكن جمعه بين دفتى كتاب. أو قد يجتمع عدة مدونين لهم اهتمام مشترك،
بتأليف كتاب مشترك. ورغم أن تأليف الكتب يعكس مكانة مرموقة ومتميزة، ولكن الكتابة للمجلات والجرائد قد تكون أكثر ربحا. يمكن مراسلة المحررين طالبا الخطوط الإرشادية للنشر فى وسائلهم، وقد يبادرون هم أيضا فى الإتصال بك. تمكن مدونون من النشر فى جرائد كبرى مثل واشنطن بوست.

3-    المحاضرات:
ومرة أخرى فإن هذا يعتمد على ما تكتب، والعديد من المدونين حصلوا على فرص للتحدث فى المؤتمرات، والندوات، وورش العمل والبرامج التدريبية، فى مجالاتهم. أحيانا تكون مشاركاتهم تطوعية، ومرات يكفى الدخل لتغطية المصروفات، وفى أحيان أخرى، يتحقق دخل فائض.

4-    الاستشارات:
عندما تظهر خبرتك، سيطلب الآخرون رأيك ونصيحتك، وسيكون بعض هؤلاء على استعداد لدفع قيمة الاستشارة. والطريق لتحقيق العائد من الاستشارات هو بناء الثقة، وإظهار الخبرة، فى كل ماتكتب فى مدونتك. ويجب أيضا أن يعلم متابعو مدونتك أنك تقدم استشارات، فيجب أن تضع تفاصيل لخدماتك، وأمثلة للأسعار، فأنا أضع سعرا لاستشارة تليفونية لمدة ساعة، على أن يكون الدفع مقدما، عن طريق زر بوابة الدفع الإلكترونى الذى أضعه مدونتى.
والعديد من المدونين يهمل بيع خبراته. الكتاب والمبرمجون والمصممون ليسوا وحدهم من يتقاضى أموالا مقابل خدماتهم، فربما يكون فى ماتفعله بتلقائية كل يوم، حل لمشكلة شخص آخر، يبحث عنك كى تساعده.
 
5-    الفرص الوظيفية:
التدوين إضافة مرموقة لسيرتك الذاتية، يمكن أن تأخذك إلى وظيفة الأحلام. فالمدونة هى عنوان خبرتك التى يبحث عنها مسئولو الموارد البشرية فى الشركات الكبرى. تذكر أيضا أن بعض المدونين فقدوا وظائفهم بسبب ما دونوه.


6-    بيع المصادر الإلكترونية:
يقوم بعض المدونين ببيع خبراتهم فى شكل كتب إلكترونية، وبرامج تدريبية خلال الإنترنت، أو مقاطع فيديو.
 

7-    المشاركات والشبكات:
 من أحد فوائد التدوين، أنك ستجد من يشاركونك الإهتمام بنفس النيتش (niche وهى الشريحة الضيقة من العملاء التى تستهدفها)، مما يوفر فرصة للتفاعل معهم، وخلق شراكات أو شبكات تزيد تمهد لمزيد من الأرباح. ولأهمية الموضوع لنا عودة للحديث عنه بالتفصيل.