الجمعة، 16 أكتوبر، 2009

اعترافات هبة غريب صاحبة المكالمة التليفونية مع أحمد شوبير، تمهد لسقوط جديد لأحد أعضاء لجنة السياسات وعضو بمجلس الشعب

اعترفت الصحفية الشابة هبة غريب على قناة المحور أن مكالمتها الهاتفية الشهيرة مع أحمد شوبير صحيحة، و أنها تعرضت لضغوط وتهديدات من الأخير عندما طالبها أن تدعى أنها قامت بتركيب صوت يشبه صوته، و أنه تسبب فى انهاء خدمتها فى جريدة الفجر التى يرأس تحريرها الصحفى الشهير عادل حمودة. وبذلك يقترب شوبير من السقوط المدوى الذى يتكرر مع قيادات لجنة السياسات التى يرأسها نجل الرئيس، والذى يضعف موقف الحزب الوطنى الحاكم ذى الشعبية المنخفضة من الأساس فى الشارع المصرى، ويلقى بظلاله أيضا على سيناريو التوريث فى مصر. وكان مرتضى منصور قد طالب رئيس لجنة السياسات باتخاذ اجراء حاسم ضد النائب أحمد شوبير و أنه قد أرسل إلى نجل الرئيس نسخة من السى دى التى تحتوى على المكالمة التليفونية البذيئة حسب قوله. وكانت المكالمة التليفونية موضوع اعترافات الصحفية قد انتشرت على موقع يوتيوب و تكونت عدة مجموعات على موقع فيس بوك تطالب بإقالة شوبير من قناة الحياة

هل تلوث أعضاء لجنة السياسات و الحزب الوطنى مصادفة؟ أم هى حالات فردية مثل ما يحدث فى أقسام الشرطة من تعذيب .. الإجابة معروفة 
استمع وشاهد اعترافات  الصحفية هبة غريب
الجزء الأول
 


 الجزء الثانى






0 تعليقات:

إرسال تعليق